الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / الاسعافات الاولية / اصابة العيون / الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال

الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال

الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال فى الشهور الثلاث الاولى من عمر الطفل يمكن ان يتم اكتشاف عمى الاطفال او اى مشكله فى العين وذلك عن طريق.

الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال

1_تتبع الطفل لضوء المصباح عند اضائته اذا لم يتتبع الطفل الضوء فهذا دليل على العمى او عدم الرؤيه.

2_متابعه الطفل للاشياء وخاصه الام عندما تتحرك امامه اما اذا لم يتتبع الطفل الام بنظره عند تحركهاامامه فهذا دليل على عدم الرؤيه اوضعفها الشديد.

3_لون حدقه العين اذا كانت طبيعيه او لونها ابيض لان اللون الابيض دليل على مرض فى العين.

4_شكل العين هل هى طبيعيه ام لا اذا كان الطفل لايستطيع التركيز على الشئ الذى ينظر اليه فانه قد يعانى من الحول والذى يظهر اعراضه فى الشهر السادس وسبب الحول هو ان العضله المتحكمه فى العين لا تعمل نهائيا او ضعيفه .

قد يكون الامداد العصبى للعضلات غير متوازن واذا لاحظت الام وجود حول فى احدى العينين او كلاهما لابد من علاج الحول باجراء جراحه بسيطه للعين وتجرى هذه الجراحه فى اى سن فلا يجب تاخيرها لان تاخير العلاج قد يؤدى لسؤ الحاله وكسل العين.

وتجرى العمليه بمخدر موضعى وتكون فتره النقاهه قصيره مع استخدام بعض انواع القطره.

وهناك انواع اخرى من الحول ينتج عن طول النظر الشديد وهذا يكتشف عند عمر الثلاث سنوات ويعالج بالنظاره ونادرا ما يحتاج لعمليه.

اما عند سن الرابعه يجب قياس قوة كل عين لوحدها وهذا عند ملاحظه الام ان الطفل يقرب الاشياء من عينيه ليراها وتكرار شكوة الطفل من عدم رؤيه الاشياء البعيده ولهذا نقيس كل عين لوحدها واذا كان باحد العينين ضعف فيجب تصحيح الابصار ولا تنفع النظاره فى هذه الحاله.

بهذا نكون قد قدمنا لكم الاكتشاف المبكر لعمى الاطفال ويمكنك قراءة المزيد من خلال القسم التالي :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *