حقن جونابيور

حقن جونابيور تعتبر تلك الحقن حقن مساعدة فى تاخر الحمل يتم اعطاءها للسيدة فى فترة معينة وايضا, يتعامل الاطباء دائما مع السيدات الاكبر سنا بحذر شديد فى اعطاء تلك الحقن ويتم علاجهم على بروتكول معين نظرا لعمرهم.

حقن جونابيور 150

إذا كنت امرأة حامل “أكبر سنا” (أكثر من 35 سنة)، فإن فرص الحمل لا تنقص فقط ، بل تزيد أيضًا من احتمال حدوث الإجهاض, فيجب الذهاب الى الطبيب ثانى ايام الدورة الشهرية لرؤية المبايض ويتم تحديد عدد الحقن 150 مجم فى البداية تاخذ فى وقت الظهيرة حقنة كل يوم من ثالث ايام الدورة الشهرية ثم فى اليوم الذى ننهى فية الحقن يتم مراجعة الطبيب اليوم الذى يلية لكى يتابع تاثير الحقن على المبايض ويتم كتابة حقن اخرى من اثنين الى اكثر حسب استجابة كل مبيض ويختلف من سيدة الى اخرى حسب السن والوزن والمشكلات الموجودة.

حقن جونابيور 150 للرجال

يجب عمل تحليل سائل منوى للزوج ومن ثم مراجعة الطبيب لكى ينظر الى الحالة هل يجب اعطاءها تلك الحقن اما انها تشكل خطورة, او تكون غير صالحة فى تلك الحاله, ويجب علينا ايضا إن نعلم ان المعرفة حول الإباضة والخصوبة قد تفيدنا فى حالة الرغبة فى انجاب الاطفال.

دواعى استعمال حقن جونابيور

من استخدامات تلك الحقن انها تعطى للسيدة التى لديها تكيس على المبيض وتستعمل تلك الحقن فى العمل على تنشيط المبايض بشكل جيد سواء الاشخاص الذين يعانون من تاخر الانجاب معروف السبب, واسبابه عديدة قد تكون لدى الرجل او لدى المراة او لديهم هم الاثنين.

و من بين تلك الاسباب لدى الرجل نوعية السائل المنوى قد تكون غير جيدة او بها تشوهات او قد تكون ميته او تكون ضعيفة و غير قوية فلا تستطيع اختراق البويضة او عدم الوصول اليها, او تكون هناك دوالى ومشكلات بالخصية التى تعيق انتاج الحيوانات المنوية السليمة او عدم انتاج الحيوانات المنوية.

وهناك تاخر فى الحمل غير معروف السبب وهو معناة ان يكون الزوج اى الرجل جميع التحاليل و لاشعات لدية جيدة وممتازة, وتكون المراة او السيدة اى الزوجة جميع التحاليل والفحوصات والاشعات والمنظار لديها جيدة وممتازة وخلو الرحم من اى مشكلات وايضا يكون المبيض سليم ويعمل بشكل فعال وهناك بويضة حجمها جاهز للتخصيب وايضا الانابيب غير مسدودة , فيسمى هذا بتاخر الحمل غير معروف السبب.

 

وبذلك نكون قد قدمنا لكم معلومات مبسطة حول موضوع عن حقن جونابيور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *