الرئيسية / التنمية البشرية / مشاكل معاصرة / معجزة الأعصاب تجعل البروفيسور يسلم

معجزة الأعصاب تجعل البروفيسور يسلم

معجزة الأعصاب تجعل البروفيسور يسلم

اسلام البروفيسور تاجاثات جاسن بسبب سماعه أيه من القرآن الكريم

قد انزلها الله على عباده منذ اربعة عشر قرناً  , سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

الايه التى اسلم عليها البروفيسور هي :

بسم الله الرحمن الرحيم

( كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلوداً غيرها ليذوقوا العذاب )

فى هذه الايه يخبرنا الله عز وجل ان العذاب مستمر ولن يخفف ولا يقل منه شىء

وذلك من خلال توضيح ان الجلود هي التى تسبب الالم

وعندما تحترق جلودنا من العذاب فإن الانسان لن يشعر بالالم لذلك يعيد خلق الجلد من جديد

 

وفى العصر الحديث اكتشف العلماء ان الاعصاب خلقها الله عز وجل تحت الجلد مباشره

وعندما تقوم بإحراق الجلد سوف ينتهى الاحساس بالالم تماماً .

 

وحين كان البروفيسور التايلاندي تاجاثات  تاجاسن يتحدث عن الاعصاب وهو من اشهر اكبر العلماء فى العالم

فى علم التشريح ,

فعرض عليه الايه الكريمه فتعجب وقال هذا الكلام قيل منذ أربعة عشر قرنا ؟

فقالوا له نعم ,

فكانت اجابته عليهم :

ان هذا لحقيقه فى تكوين الاعصاب اسفل الجلد وعند حرق الجلد سوف ينتهى الالم

وهذه الحقيقه لم تكتشف الى قريبا ولا يمكن ان يكون قائل هذه الايه من البشر

وان هذه الايه من عند الله سبحانه وتعالي  ,

وقال بعدها حان الوقت لأن أشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله .

 

هنا يوضح الله سبحانه وتعالي ما يحدث لك فى العذاب وكيف سيكون العذاب مستمر

وهكذا تكون على يقين ان العذاب مستمر  ولن يخفف

 

وفى هذه الايه نظره رائعه للكافرين الذين يعلمون ان الالم سوف يتوقف لو احترقت جلودهم

فكان من الطبيعي ان يقولون سوف نعذب قليلا حتى تحترق جلودنا وبعدها لن نشعر بالعذاب

 

ولكن الله سبحانه وتعالي

اوضح فى هذه الايه ان العذاب سوف يستمر بدون توقف وسوف يستبدل جلودهم

بغيره حتى يشعرون بالالم المستمر ,

وهذه المعجزه فى خلق الاعصاب وتحديد مكانها قبل اكتشافها  فى الوقت الحديث

ماجعلت واحد من اكبر العلماء فى العالم يعلن اسلامه امام الناس فى مؤتمر عام

اليس هذا دليل على من خلق هو من قال ؟

ياااارب لا تخرجنا من هذه الدنيا حتى تغفر لنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *