الرئيسية / التنمية البشرية / مشاكل معاصرة / قضاء الصلاة الفائتة بطريقه صحيحه

قضاء الصلاة الفائتة بطريقه صحيحه

قضاء الصلاة الفائتة بطريقه صحيحه

قضاء الصلاة

حكم الصلاه الفائته على شخص :

قضاء الصلاة الفائتة بطريقه صحيحه
ترك الصلاه

حكمها هو قضاؤها على الفور

والمقصود على الفور ليس ان تقوم بالصلاه لليل نهار حتى تعوض السنين التى فاتتك

الامر بسيط ان كنت تواظب على الصلاه وفاتك صلاه واحده او اثنين يمكنك صلاتها على الفور

 

ولاكن المقصود من هذا الموضوع هم الاشخاص الذين تركوا من الصلاه السنين والاشهر والاسابيع

والايام ,

نسأل الله لهم التوبه والهدايه وصرف الشيطان عنهم واصلاح حالهم.

ان طلبت من شخص صلاه جميع الصلوات التى فاتته فورا سوف يكون عمل شاق عليه

ولاكن هناك نصائح اسلاميه تساعدك فى قضائها

وقد اتى هنا بعض الترتيبات التى تساعدك فى قبول صلاتك

اولا : التوبه

القصد من الصلاه المتأخره : هو الشعور بالندم على الصلاة الفائته على العبد

ورغبته فى قضائها –  ارضاء لله عز وجل ولطلب مغفره الله عليه

لذلك سوف تبدا بالتوبه

وحتى نوضح لكم لماذا يجب التوبه

التوبه هنا لابد منها : لان الاثم فى تركك للصلاه لا يرتفع بمجرد قيامك بالصلاه فقط

وايضا الصلاه فقط بدون التوبه لاترفع الاثم

لذلك يجب القيام بالاثنين معا التوبه والصلاه

وهنا السؤال الهام والطريقه البسيطه التى تجعلك تعوض مافاتك بدون تعب او مشقه فى الصلاه

كيف اصلي الصلاة الفائته منى ؟

هنا نقول لك ان الاسلام امرك بالقضاء على حسب الصفه الفائته عليها .

توضيح النقطه هذه

يجب ان تقوم بمراعاة الترتيب فى قضاء الصلاه

وذلك من خلال ان كنت ترغب فى قضاء المغرب تقوم بقضائه قبل العشاء

 

الان كيف نقضى صلاه سنه فائته او شهر او اسبوع

مع كل صلاه مثلا صلاه الظهر تصلي قبلها صلاه ظهر من التى فاتتك

ولم يشترط التوقيت تستطيع قضاء ما فاتك فى اى توقيت

وعندما يغلب ظنك بانك هكذا انتهيت من الصلاه التى فاتتك تكون انتهيت

لان الشخص الذى لا يعلم عدد الصلاه التى فاتته يجب ان يقضى فى الصلاه حتى

يتيقن براءة ذمته او يغلب على ظنه براءة ذمته .

ويجب ان يحذر العبد من عودته لتركه الصلاه لان الصلاه اساس الدين

 

نسأل الله لكم التوبه والمغفره

شاهد أيضاً

كيف تكسبين حب حماتك ورضاها عنكي بسهوله

كيف تكسبين حب حماتك ورضاها عنكي بسهوله

طرق ارضاء حماتك بسهولة يجب علي الفتاة ان تعلم ان اهل الزوج وخاصة والديه واخوته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *